Thursday, October 19, 2017
Search for news:

موانئ أبوظبي و"هيلث بوينت" توقّعان اتفاقية شراكة استراتيجية لإطلاق برنامج توعية صحية للموظفين

أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

Sunday, August 13, 2017
Advertising Info

وقعت موانئ أبوظبي، المطوّر الرئيسي والشركة المشغلة للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي وميناء الفجيرة بالإضافة إلى مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي، ومستشفى "هيلث بوينت" متعدّد التخصّصات التابع لشبكة "مبادلة"، المزوّد العالمي بخدمات الرعاية الصحية، اتفاقية شراكة استراتيجية لإطلاق برنامج رائد في التوعية الصحية للموظفين.

ووقع الاتفاقية عن الجانبين كلٌّ من الكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي والدكتورة مي أحمد الجابر، نائب المدير الطبي في مستشفى "هيلث بوينت". وتشتمل الاتفاقية المخصصة للموظفين ولأسرهم على العديد من المزايا الصحية التي ستقدّم لهم الإرشاد والرعاية على المدى الطويل.

وعلى مدار العام، ستقوم "هيلث بوينت" بتوجيه الموظفين لدى موانئ أبوظبي عبر سلسلة من الفعاليات والحملات التثقيفية التي تُعنى بعافيتهم وصحتهم العامة. وسيشتمل البرنامج على قضايا تتناول صحة المرأة والرجل، والاستشارات الغذائية، وممارسة الرياضة وغيرها. وسيقوم الأخصائيون لدى "هيلث بوينت" بتقديم توجيهاتهم، وتشجيع الموظفين ومساعدتهم في اختيار أنماط الحياة الصحية الملائمة.

وتأتي الاتفاقية بين "موانئ أبوظبي" و"هيلث بوينت" في إطار الجهود المبذولة لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، ودعم الخطط الحكومية الرامية لتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين، وتطوير أنظمة الرعاية الصحية في الدولة إلى مستوى عالمي، وضمان حياة أطول وأكثر صحة وعافية للجميع.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، أكّد الكابتن محمد جمعة الشامسي أن سعادة الموظفين وعافيتهم تعدّ أمراً أساسياً لنجاح الشركة، وقال: "نحرص في موانئ أبوظبي على توفير السبل الكفيلة بضمان أسلوب حياة أكثر صحة وعافية لموظفينا، الأمر الذي ينعكس أثره الإيجابي على أدائهم في العمل، نظراً لكونهم يمثلون المرتكز الأساسي لرؤيتنا وطموحاتنا، ولهم دور حيوي في دفع عجلة التنمية المستدامة، كما أن رفاهية الموظفين وعافيتهم تضمن لنا تكوين بيئة ذات ثقافة متجدّدة تشجع على الإبداع والابتكار".

ومن جانبها، قالت الدكتورة مي أحمد الجابر، نائب المدير الطبي في "هيلث بوينت": "نحن فخورون بالإعلان عن اتفاقنا مع موانئ أبوظبي، والذي سيشكل رباطاً تعاونياً يجمع بين مؤسستين من مستوى عالمي. وستبدأ رحلتنا نحو صحة أفضل مع التوعية والمعرفة، حيث تشكل هذه الشراكة خطوة جديدة في إطار جهودنا لخدمة مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمكينه من عيش حياة أكثر صحة وعافية".

رجوع