Saturday, May 27, 2017
Search for news:

مؤشر ليجاتوم للازدهار العالمي 2016: الامارات تقفز من المركز 34 عام 2015 للمركز 28 عام 2016

دبي تتمتع بسمعة ممتازة في مجال زراعة الشعر بتواجد خبراء موثوقين وتقنيات موثوقة ومتقدمة

دبي - الإمارات العربية المتحدة

Thursday, February 16, 2017
Advertising Info

شهد مجال زراعة الشعر في دولة الامارات تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة. ونتيجة لتواجد خبراء موثوقين وتوافر تقنيات متقدمة وعالمية المستوى، فإن دبي تحتل الطليعة في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الدكتور "ديميتريوس زياكاس"، الخبير المتخصص بزراعة الشعر في مركز زرع الشعر (DHI) في مركز البرج الطبي: "إن حقل زراعة الشعر يتطور بشكل مستمر في الامارات. وفي الماضي كان المرضى ممن يعانون من مشاكل في الشعر يسافرون لبلدان أخرى من أجل العلاج. ولكن ومع التقدم الطبي ومستوى الرعاية الطبية الذي ارتفع بشكل ملحوظ في الامارات مؤخرا، بدأ المرضى يدركون أن الامارات لديها أفضل الامكانيات اليوم في مجال زراعة الشعر، حيث أن تواجد اكتشافات جديدة وتقنيات ثورية تساعد في تحقيق النمو بشكل مستمر".

واضافة لما سبق، فإن طموح الامارات بأن تكون بين أعلى 20 سوقا عالميا في مجال العناية بالشعر خلال السنوات الأربعة القادمة، حيث تضع السلطات الطبية المختصة معايير صارمة تضمن بأن يكون العلاج خاضعا لأعلى وأفضل معايير الجودة.

ووفقا لمؤشر "ليجاتوم" للازدهار العالمي 2016، فإن الامارات قفزت من المركز 34 الذي كانت تحتله عام 2015 لتصبح في المركز 28 عام 2016. وفي التصنيف العالمي للرعاية الصحية تبقى الامارات ملتزمة بالتطور في مجالات العناية الصحية التي تقدمها، وتطمح لأن تكون في المركز الـ 20 خلال أربعة سنوات، وذلك وفقا لرؤية الامارات 2021.

وأضاف الدكتور "زياكاس": "يحق لدولة الامارات أن تفخر بتاريخها الداعم دائما للابتكارات، ونحن نقوم بعمل كبير لنتابع هذا التاريخ من خلال تقديم الافضل في مجال زراعة الشعر. وبالاضافة لذلك فإن دبي لديها مصداقية وموثوقية عالية مقارنة بالوجهات العلاجية الأخرى. وفي مركز DHI نقدم شفافية كاملة بباقات العلاج التي نقدمها التي تتميز بالسعر المناسب وبالخبرة والامكانيات التي لا تضاهى".

وتابع الدكتور "ديميتريوس زياكاس": "لم تكن تجربة المرضى الذين أجروا تداخلات جراحية في دول خارجية مرضية، بسبب الخسارة المادية وضعف النتائج. ومن الناحية المادية هم يدفعون نفس التكلفة وأحيانا أكثر بسبب تكاليف السفر والاقامة في الخارج. وبنفس الوقت من الصعب المتابعة مع الجهة الطبية المعالجة في حال كان المريض غير مقيم في البلد".

وتمتلك مجموعة DHI الطبية أكثر من 50 مركزا في مختلف أنحاء العالم وأكثر من 100.000 عميلا. ومركز DHI يأتي في مقدمة من أدخل التقنيات الرائدة في مجال زراعة الشعر للمنطقة مثل زراعة فروة الرأس والبلازما وغيرها الكثير. وما يقدمه المركز يتجاوز أفضل عناية صحية، والأسعار المنافسة والتقنيات المتقدمة، بل أيضا تقدم العيادة الأمان الكامل للمرضى لتجنب أية مخاطر أو مضاعفات يمكن أن تحدث خلال عملية الزرع.

واختتم الدكتور "زياكاس" تصريحاته بالقول: "كانت زراعة الشعر حكرا على المشاهير وفئة معينة مقتدرة مالياً، بسبب التكاليف المرتفعة جدا، ولكن حاليا أصبحت العملية شائعة وفي متناول العموم، خصوصا مع كون دبي مركزا مختارا للعناية الصحية الفعالة".

وفقا لتقرير صادر عن الجمعية الامريكية لتساقط الشعر فإن أكثر من 800 الف مريضا يبحثون عن علاج لتساقط الشعر على مستوى العالم.

رجوع