Tuesday, October 17, 2017
Search for news:

تحالفات تعليمية جديدة في المنتدى العالمي الخامس للتعليم والمهارات

تهدف إلى معالجة المشكلات التعليمية العالمية الملحّة

دبي - الإمارات العربية المتحدة

Sunday, March 19, 2017
Advertising Info

خلال انعقاد "المنتدى العالمي الخامس للتعليم والمهارات" في دبي يومي 18 و19 مارس، تم الإعلان عن إطلاق ست تحالفات عالمية جديدة من الخبراء لمناقشة بعض من أخطر التحديات التي تواجه قطاع التعليم. وستجتمع هذه الفرق الستة التي تضم مفكرين قيادين في مجالات عدة؛ أكاديمية وحكومية خلال نهاية هذا الأسبوع في المنتدى.

وتشكل تحالفات "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات" شبكة من المجموعات المختارة عبر دعوات خاصة، لتلتقي وتتعاون حول القضايا التعليمية الأساسية سعياً لتحقيق هدف أساس؛ وهو التحفيز على حوارات جديدة، وتشكيل جداول أعمال، وقيادة المبادرات الجديدة.

وتجمع هذه التحالفات بين مختلف المنظمات في الدول النامية وبين الجهات المانحة وصانعي القرار، ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وتتضمن: "اليونسكو"، وكلية المعلمين في جامعة هارفرد، ومؤسسة الآغا خان، و"الشراكة العالمية من أجل التعليم"، و"صندوق ملالا" و"الحملة العالمية لتعليم الفتيات".

وتضم التحالفات الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم:

• نماذج بديلة للجامعات: تهدف إلى الاطلاع على أفضل الممارسات والعثرات في الشراكات التعليمية والبحثية العالمية، بما يشمل مراجعة الشراكات والتعاون القائم بين الجامعات المعروفة عالمياً وبين الجامعات في الدول النامية، القديمة منها والناشئة.

• نماذج تمويل جديدة للمدارس: تقديم الاقتراحات والتوصيات إلى الحكومات الراغبة بتشجيع القطاع الخاص لديها لتطوير أنظمتها التعليمية.

• التعليم اللاحق للنزاعات وفي زمن السلم: دراسة الابتكارات وأفضل الممارسات لدعم المعلمين في التعليم اللاحق للنزاعات وفي زمن السلم لمساعدة الأطفال الأكثر تأثراً، كاللاجئين مثلا.

• المواطنة العالمية: وضع الأطر المعرفية والمهارات التي يجب أن تشمل تعليم المواطنة العالمية، وبالتحديد في الدول التي تتخلف عن تحقيق أهدافها التعليمية.

• التعليم حول التغير المناخي: معالجة الخطر العالمي المتمثل في التغيير المناخي من خلال رفع مستوى التعليم.

• التقييم والأثر على التنمية: دراسة تقييمات تحسّن مستوى التعليم لتحديد ما إذا كان هناك تقدم باتجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تم اختيار هذه الموضوعات الستة بسبب أهميتها لتطوير التعليم والنمو العالمي. ويضم كلّ تحالف منها بين 8 و 12 خبيراً سيبدؤون بعد لقائهم في "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات" بالاجتماع في أوقات لاحقة لتحديد لائحة مقترحات ضمن مجالات اختصاصهم.

وتشترك "مؤسسة فاركي" مع "ريل سنتر" Real Center في كلية التعليم بجامعة كامبريدج للاشراف على النتائج الصادرة عن هذه التحالفات.

وتعليقاً على هذه التحالفات، يقول فيكاس بوتا، الرئيس التنفيذي في "مؤسسة فاركي": يجمع "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات" بين أكثر المفكرين والمصلحين صراحة في قطاع التعليم, لذا، سيكون إنشاء هذه التحالفات مناسباً للمساعدة في معالجة أكثر القضايا إلحاحاً في وقتنا الحاضر".

وتعدّ المجموعة الجديدة من التحالفات، الثانية من نوعها انطلاقاً من "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات". ففي العام الماضي تأسست ثلاث تحالفات لمعالجة قضايا المعلمين وتعليم الفتيات والإبداع.

وأصدر تحالف المعلمين تقريره حول "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات" هذا العام بعنوان "دعوة القادة لدعم جودة التعليم وتمكين الطلبة من بناء المستقبل". ويحث التقرير قادة الحكومات ورؤساء المنظمات غير الحكومية والمعلمين وقادة المجتمع المدني لبدء معالجة سريعة تتناول سبع قضايا أساسية لتحسين جودة تعليم معظم الأطفال في المدارس، بما يتضمن الإشارة إلى رفع مستوى التعليم كأولوية وطنية، وإلى تمكين المعلمين وتطوير المعايير المهنية لجودة التعليم.

وسيقوم تحالف المعلمين في هذا العام، بدراسة السبل التي يمكن من خلالها خفض فجوة المعلمين المقدرة بحوالي 69 مليون معلم في العالم، لتحقيق هدف التنمية المستدامة في الوصول إلى تعليم ذي جودة عالية للجميع.

رجوع