Friday, July 28, 2017
Search for news:

الدورة الـ11 من قمة الفندقة والضيافة في الدوحة تختتم فعالياتها بنجاح كبير

القمة تناقش أحدث التطورات التقنية لتذليل التحديات التي تواجه صناعة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط

الدوحة، قطر

Thursday, May 18, 2017
Advertising Info

استضافت العاصمة القطرية الدوحة فعاليات الدورة الـ11 لقمة الفندقة والضيافة في الشرق الاوسط، الحدث الرائد في مجال العقارات والفنادق في الشرق الأوسط. وجمعت القمة على مدى يومين كبار اللاعبين الرئيسيين في الصناعة على المستوى الاقليمي والعالمي في العديد من اللقاءات الثنائية، لمناقشة آخر التطورات التقنية، وخلق فرص عمل جديدة، وتحديد أبرز القضايا والتحديات التي تواجه القطاع.

وخلال أعمال القمة، ألقى السيد "فيكرام لومبا"، مدير قسم عقارات الضيافة والترفيه والخدمات الاستشارية في PwC الشرق الأوسط ، كلمة تحدث فيها عن واقع خبرته عن التوجهات العالمية الحالية المؤثرة على فرص الأعمال حول العالم، وشرح فيها العوامل التي تؤدي للتغيرات الدائمة في قطاع الضيافة العالمي.

من جهته، قال "جانيش بابو"، المدير في شركة IDE المنظمة للقمة: "استهدفت القمة دعم خبراء الصناعة من خلال دراسة أحدث التوجهات العالمية والتحديات التي تواجه صناعة الفندقة والضيافة عموما. وجاءت القمة لتخدم هذا الهدف بنجاح باهر، حيث أن هذه النقاشات هي اليوم أكثر أهمية منها في أي وقت مضى، وخصوصا أن منطقة الشرق الأوسط تستعد لنمو كبير في هذا القطاع خلال السنوات القادمة. ونحن على ثقة بأن القمة استطاعت أن تقدم قيمة مضافة للعاملين في هذه الصناعة.

وحضر القمة التي عقدت يومي 17 و18 مايو الجاري عدد من قادة الصناعة في المنطقة وحول العالم بما فيهم مالكي الفنادق والمطورين العقاريين، ومشغلي الفنادي ومهندسين ومصممين، واستشاريين وموردين من مختلف دول العالم.

ورسخت قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط موقعها كإحدى أهم المؤتمرات التي تم تنظيمها هذا العام حيث أنها قامت بنقاش العديد من القضايا الحيوية في المنطقة مثل "التحول الحضري"، و"الاقتصاديات العقارية"، وخصوصا في ظل انتعاش القطاع العقاري في المنطقة. وتطرقت الجلسات العامة في القمة للمواضيع الحيوية التي تؤثر في الصناعة حاليا والتي تضمنت التوجهات العالمية المؤثرة في قطاع الضيافة بالشرق الأوسط وأهمية رفع مستوى كفاءة الأبنية العاملة في قطاع الضيافة وواقع قطاع الضيافة المستدام في قطر والمنطقة وموضوع الرفاهية الإقتصادية.

وتم تنظيم قمة الفندقة والضيافة بالشرق الأوسط من قبل شركة IDE العالمية المتخصصة، حيث تعمل IDE على تنظيم الأحداث التي تجمع الموردين من مختلف أنحاء العالم مع قادة قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط. وحضر فعاليات القمة أكثر من 350 زائر، وتحدث فيها أكثر من 15 متحدث رسمي، وشهدت 10 عروض تقديمية وجلسات نقاشية.

وتلقت دورة هذا العام من القمة اشادات واسعة. وقالت شركة IDE للخدمات الاستشارية أنها بدأت بالفعل بالتخطيط للدورة القادمة من قمة الفندقة والضيافة بالشرق الأوسط والتي ستشكل منصة أكبر وأكثر نجاحا وتميزا.

رجوع